The Complete Guide to Modest Fashion

دليلك المتكامل لاختيار الأزياء المحتشمة

دليلك المتكامل لاختيار الأزياء المحتشمة

كتبت جينيفر أنيستون في مقال في HuffPost: "يجب أن نقرر ما الأفضل والأجمل لأجسامنا. يعود القرار لنا وحدنا. يجب أن نقرر بأنفسنا ما النهاية السعيدة التي نتمناها". ويظهر التصريح القوي للممثلة أن النساء ما زلن يتعرضن لضغوط لا هوادة فيها لاتخاذ القرارات "الصحيحة" من أجل اعتبارها "كافية" أو "جديرة".

لسنوات عديدة، لم يكن تأسيس شخصية الفرد وأسلوب حياته كشخص يرتدي ملابس محتشمة هو نفسه تماماً ما نشهده اليوم. عندما ننظر إلى تاريخ الموضة المحتشمة، سلاحظ أنها ضاعت وتمنسيت لفترة طويلة. لقد طورت النساء من العديد من الأعراق والأصول وارتدين ملابس محتشمة منذ حكم الإمبراطورية الإسلامية في أوائل القرن السابع حتى تولى العثمانيون الأتراك الحكم في القرن الرابع عشر. ومع ذلك، لم يكن مفهوم ما يجب ارتداؤه موحداً، وكانت هناك اختلافات في درجة ارتدائه.

ومع ذلك، لا ينبغي تحديد شخصية المرأة المحتشمة من خلال اختيارها لما ترتديه من الملابس فقط. الملابس التي نختارها لإبهار العالم وسحره ليست سوى جانب واحد من جوانب شخصيتنا. التواضع هو مفهوم يغوص في محادثة طويلة وعميقة مع وجهات النظر والأفكار المتعارضة، لكن يجب ألا نؤكد على اختلافاتنا. في النهاية، تطور مفهوم الملابس المحتشمة عبر الزمن ليعكس المعايير المجتمعية المتغيرة التي نعيشها في كل يوم.